“آذار للدراسات” مركز بحثي ثوري ينطلق اليوم في جنوب دمشق “صور”

افتتح ناشطون مساء اليوم مركز “آذار للدراسات” في جنوب العاصمة دمشق، تحت شعار “شعب مثقف.. مجتمع قوي.. وطن حر”، وذلك بهدف “نشر الوعي السياسي والثقافي، وتكريس ثقافة الحوار، والعمل على تمكين فئات المجتمع من أدوات التعبير عن الرأي، والمشاركة في صنع القرار، وتوفير البيئة المناسبة للإبداع الحر”، حسبما شرح القائمون على المركز، عبر عرض تقديمي أقيم في مبنى مركز وتد ببلدة يلدا.

ويتضمن المركز ثمانية أقسام وهي “الكشاف الأسبوعي، التدريب، ورشات العمل، البحث الداخلي، البحث الخارجي، منتدى “دار ميسك”، الإعلام، تقدير الموقف”، حيث يقدّم الكشاف الأسبوعي حصاد المقالات التحليلية المعنية بالشأن السوري بشكل أسبوعي، عبر مطبوعة يجري إيصالها للمهتمين في المنطقة.

فيما يندرج عمل البحثين الداخلي والخارجي بإصدار دراسات وأبحاث حول قضايا مطروحة على ساحة جنوب دمشق بشكل خاص وسوريا بشكل عام، شهرياً، حيث يركّز البحث الداخلي على مواضيع تهمّ المجتمع المحلي في جنوب دمشق، عبر تحليلها وتقديم الحلول الممكنة لها والمبنية على المقاربات الفكرية اللازمة.

ويقدّم منتدى “دار ميسك” مساحة فكرية لطرح الإبداع الحر وإظهار المواهب الفردية، والقيم الجمالية للمجتمع السوري، كما يهتم قسما التدريب والورشات بقضايا ومفاهيم مرتبطة بالفكر والسياسة والثقافة، ويطرحها عبر لقاءات تفاعلية تعزّز من القيم العليا للثورة السورية كالحريّة والمواطنة والديمقراطية، ويتناول قسم “تقدير الموقف” الأحداث الهامة والمؤثرة، ويقيم ورشات عمل طارئة حولها، تتضمن إصدار أبحاث عن الحالة المدروسة.

ويعتبر مركز “آذار للدراسات” الأول من نوعه، كأول مركز بحثي يعمل من داخل الأراضي السورية، وفي منطقة محاصرة منذ 4 سنوات من قبل النظام السوري، كما يشكّل مساراً جديداً من مسارات التفاعل المنظّم مع قضايا الثورة وشؤون المجتمع، رغم نقص الإمكانيات وقلّة الكوادر والمختصّين.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

ربيع ثورة

تجمع ثوري في جنوب دمشق