أجناد الشام يصدر بياناً توضيحياً لموقفه من الهدنة في حي القدم الدمشقي

11885276_1028550873862044_6237852623823520945_nأصدر الإتحاد الإسلامي لأجناد الشام في جنوب دمشق بياناً اليوم يوضّح موقفه من الهدنة مع نظام الأسد في حي القدم الدمشقي.
وجاء في البيان أن الإتحاد الإسلامي لأجناد الشام ” ما خرجنا إلّا من أجل دفع العدو الصائل وإسقاط النظام ونصرة المستضعفين ورفع راية الدين”.
وأكّد البيان أنه مع أي خطوة ” تخفف المعاناة عن أهلنا المهجرين والمشردين والمحاصرين بما لا يمس ثوابت ديننا ومبادئ جهادنا “.
ونفى البيان علم الأجناد المسبق بدخول إعلام النظام إلى حي العسالي قائلاً:” بالنسبة لما تم تناقله مؤخراً من دخول إعلام النظام إلى حي العسالي، فإننا نؤكد أن ذلك تم دون علمنا “.
بيان أجناد الشام حول موقفه من الهدنة في حي القدم.
الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام |
‫#‏بيان‬
بسم الله الرحمن الرحيم
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا الله لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ
لابد من توضيح وبيان موقف المجاهدين في الإتحاد الإسلامي لأجناد الشام ” قطاع جنوب دمشق ” المرابطين على ثغور جبهة حي القدم الدمشقي من الهدنة مع النظام الأسدي، بيانا للحقيقة ونفيا للشائعات
1- بداية نحن في الإتحاد الإسلامي لأجناد الشام نؤكد بأننا ما خرجنا إلا من أجل دفع العدو الصائل وإسقاط النظام ونصرة المستضعفين ورفع راية الدين، ومستمرون عليها حتى تتحقق أو نموت دونها
. 2- نؤكد التزامنا بالرباط على الجبهات، والمحافظة على الثغور وعدم الإنخراط في أي قتال داخلي او فصائلي يصرفنا عن العدو الصائل
3- إن أي خطوة تخفف المعاناة عن أهلنا المهجرين و المشردين و المحاصرين بما لا يمس ثوابت ديننا ومبادئ جهادنا، هي مطلب لنا
. 4- الهدنة مع العدو ممكنة (( كما علمنا ديننا )) ضمن الضوابط الشرعية دون التفريط بشبر واحد من أرضنا المحررة التي لم يستطع العدو حتى الآن السيطرة على أي جزء منها
5- بالنسبة لما تم تناقله مؤخراً من دخول إعلام النظام إلى حي العسالي، فإننا نؤكد أن ذلك تم دون علمنا وأننا نبرأ الى الله عزوجل من كل فعل او تصرف يخالف ما جاء في هذا البيان
. 3 ذو القعدة 1436 هـ الموافق لـ 18 آب 2015 م ص 977 /17