أحد قادة “داعش” من أرض الخلافة في جنوب دمشق إلى تركيا

خرج المدعو “أبو مصعب التركماني”، أحد القادة العسكريين البارزين لتنظيم الدولة “داعش” في منطقة العسالي، والمدعو “إياد عويجان” الملقب بـ “عطية” أحد عناصر التنظيم برفقة أخيه، عبر حاجز معمل بردى الفاصل بين حي الحجر الأسود وبلدة سبينة جنوب دمشق، بالتنسيق مع قوات الأسد حسبما أفاد مصدر خاص لـ #ربيع_ثورة.

وذكر المصدر أن العناصر الأمنية للتنظيم استنفرت في حي الحجر الأسود بعد علمها بخروج القياديين.

ويعتبر “أبو مصعب التركماني” أحد المشاركين في الهجوم الذي شنه “داعش” على فصيل “أجناد الشام” التابع للجيش الحر في حي القدم الدمشقي، ورجح المصدر أن يكون أبو مصعب قد وصل إلى تركيا، سيما بعد اتصاله بأحد أصدقائه في حي الحجر الأسود.

وتولى “التركماني” في فترات سابقة قيادة كتيبة “بيارق الإسلام” المنضوية تحت راية “لواء التركمان” التابع للجيش السوري الحر والعامل في جنوب العاصمة دمشق.

وذكر المصدر أن المدعو “إياد عويجان” هو أحد أبرز الأشخاص الذين سرقوا البضائع من معامل بلدة السبينة، وباعوها في أسواق جنوب دمشق، قبيل سيطرة قوات الأسد والميليشيات الموالية لها على البلدة أواخر العام 2013.

يشار إلى أن موجات خروج مقاتلي التنظيم من جنوب دمشق تصاعدت خلال الآونة الأخيرة، بسبب الصراع الداخلي الذي يعاني منه التنظيم في المنطقة، وعدم دفع رواتب المقاتلين لأشهر طويلة، إضافة للهزائم الواسعة التي مني بها، مع خسارته لمعاقله في العراق، وانحسار تواجده إلى مناطق صغيرة في سوريا.

صورة لأبو مصعب التركماني

 

ربيع ثورة

تجمع ثوري في جنوب دمشق