استشهاد مدني برصاص قناص تنظيم الدولة في بلدة يلدا

ارتقى صباح اليوم أحد المدنيين من أبناء بلدة يلدا، إثر استهدافهِ بثلاث رصاصات من قبل قناص تنظيم الدولة، حيث أُصيب أثناء مروره بسيارته في شارع النخيل الممتد إلى حاجز العروبة-بيروت الفاصل بين مخيم اليرموك وبلدة يلدا، فيما أغلقت الفصائل العسكرية في البلدة حاجز العروبة-بيروت.

كما أُصيب مقاتل من جيش الإسلام برصاصة قناص تنظيم الدولة، إصابة حرجة، بعد عصر أمس، خلال عمله في تسيير حركة المدنيين على حاجز العروبة-بيروت، حيث أسعف إلى المشفى الميداني لتلقي العلاج المناسب.

ويُعتبر شارع النخيل في يلدا امتداداً لشارع العروبة في اليرموك، حيث يفصل بينهما الحاجز، ويعدّ سوقاً شعبيّاً يكتظّ بالمدنيين طوال ساعات النهار، كما يطل قناص تنظيم الدولة المتمركز في منطقة العروبة على الشارع، بالرّغم من رفع عدة حواجز حديدية لحجب الرؤية أمام القناص.

يشار إلى وقوع عشرات الشهداء والجرحى غالبيتهم من المدنيين، نتيجة القنص المتكرر من قبل تنظيم الدولة في تلك المنطقة، خلال الثلاثة أعوام المنصرمة.


ربيع ثورة

تجمع ثوري في جنوب دمشق