الثوار يبدؤون عملية عسكرية جديدة واستعادة عدة قرى بريفي حماة وإدلب

بدأت فصائل الثوار عملية عسكرية صباح اليوم، لاستعادة القرى التي سيطرت عليها قوات الأسد والميليشيات الموالية لها في وقت سابق، بريفي حماة وإدلب، ضمن معركتين بعنوان “رد الطغيان” و “وإن الله على نصرهم لقدير”.

وأعلن الثوار قبل قليل عن إصابة طائرة حربية واشتعال النيران فيها، إثر استهدافها بالمضادات الأرضية في ريف حماة، وأسر أكثر من عشرين عنصراً من قوات الأسد والميليشيات الموالية لها، في بلدة “الخوين” بريف إدلب.

وتمكن الثوار من تحرير بلدة “عطشان” وحاجزي “النداف والهلّيل” في محيط البلدة، وقرية “تل مرق” بريف حماة الشمالي، كما تمكن الثوار من تحرير بلدة “الخوين” وقرى “السلوم-أبو عمر-وشم الهوا-أرض الزرزور-أم الخلاخيل-الحمدانية” بريف إدلب الشرقي.

يذكر أن قوات الأسد والميليشيات الموالية لها وبمساندة طائرات الاحتلال الروسي، سيطرت خلال الفترة الماضية على عدة قرى في ريفي إدلب وحماة، ووصلت إلى تخوم مطار “أبو الظهور” العسكري.

ربيع ثورة

تجمع ثوري في جنوب دمشق

اترك رد