المئات يتظاهرون جنوبي دمشق تضامناً مع القدس وتنديداً بقرار ترامب “صور”

خرجت تظاهرتين حاشدتين بعد صلاة الجمعة من بلدتي يلدا وببيلا جنوبي دمشق، تنديداً بقرار الرئيس الأميركي “دونالد ترامب” الاعتراف بالقدس عاصمة لكيان الاحتلال الإسرائيلي.
حيث انطلقت من مسجد “يلدا الكبير” تظاهرة ضمّت المئات من أهالي بلدة يلدا، والقاطنين فيها من أهالي مخيم اليرموك وغيرهم، تضامناً مع القدس ورفضاً للقرار الأميركي.
وهتف المتظاهرون لفلسطين والمسجد الأقصى هتافاتٍ عديدة، منها “والأقصى إلنا إلنا.. للمسلمين.. ما الكن عنا هيكل يا محتلين”، “بالروح بالدم نفديك يا أقصى”، كما استنكروا موقف حكّام العرب المتخاذلين عن نصرة قضيّة الشعب الفلسطيني، هاتفين “حكّام العرب.. سكّروها علينا”، “يا سلمان اسمع اسمع.. شعب الأقصى مش رح يركع”، “يا للعار يا للعار.. باعوا الأقصى بالدولار”، “هون الجثة وهون الراس.. حكّام العرب أنجاس”، “الرّد الرّد يا كتائب القسّام”.
ورفع المتظاهرون العلم الفلسطيني، وجابوا شوارع بلدة يلدا وصولاً إلى دوار “الغزالي”، حيث استمرت التظاهرة قرابة السّاعة.
وفي بلدة ببيلا، انطلقت تظاهرة أخرى من مسجد “البراء بن مالك” وصولاً إلى محكمة ببيلا، بحضور قرابة مائتي متظاهر، حيث رفعت لافتات “القدس عربية”، “باقون ما بقي الزعتر والزيتون”، “فلسطين لنا.. القدس لنا”.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

ربيع ثورة

تجمع ثوري في جنوب دمشق