اختتام نشاطات ” بسمة أمل رغم الحصار ” في ثالث أيام عيد الفطر

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

استكملت فعالية ” بسمة أمل رغم الحصار ” التي أطلقها تجمع ربيع ثورة بالتعاون مع مؤسسة عدالة وجمعية أهل سوريا الكرام SRT يومها الأخير ثالث أيام عيد الفطر السعيد في بلدة بيت سحم جنوب دمشق المحاصر.
حيث شملت نشاطات اليوم عرض فيلم قصير، والقيام بالعديد من المسابقات والحواريات مع الأطفال، بالإضافة لإلقاء عدد من الأطفال بعض أغاني الطفولة والثورة وتلاوة آياتٍ قرآنية.
وقدّر عدد الحضور بحوالي 200 طفلاً وامرأة، واستمرت النشاطات من الساعة الخامسة وحتى السابعة لتنتهي العروض بتوزيع الهدايا والمأكولات والحلويات على الأطفال والأمهات الحاضرين.
وبذلك يختتم القائمون على حملة ” بسمة أمل رغم الحصار ” فعاليتهم التي استمرت طيلة أيام عيد الفطر السعيد بعمل مشترك بين عدّة مؤسسات ثورية، حيث تم تنفيذ الفعالية في مدرستين إحداها تم تحويل باحتها إلى ساحة ألعاب الأطفال من أراجيح وغيرها، والثانية نفذت فيها الفعاليات الترفيهية والتفاعلية في أوقات محددة.
ويتوجّه تجمع ربيع ثورة بالشكر لكل من ساهم في إنجاز فعالية ” بسمة أمل رغم الحصار ” في بلدة بيت سحم على أمل أن نكون على قدر من المسؤولية في إدخال الفرح والبهجة إلى نفوس أطفالنا في جنوب دمشق المحاصر.