بمشاركة جنوب دمشق.. انطلاق فعالية “اللقاء الثوري السوري”

عقد بعد عصر اليوم “السبت” “اللقاء الثوري السوري” في عدة مناطق مختلفة داخل وخارج سوريا، بمشاركة نشطاء من جنوب العاصمة دمشق.

ويهدف اللقاء -بحسب القائمين عليه- إلى إعلان مرجعية للثوار في الداخل ودول اللجوء في العالم، ورفض أي تسويات سياسية لا تؤدي إلى إسقاط نظام الأسد برأسه ومرتكزاته الأمنية والعسكرية، والتأكيد على استقلال القرار الوطني.

عاطف أبو الخير منسق “اللقاء الثوري السوري” في جنوب دمشق صرح لـربيع ثورة “أن هذا اللقاء أكد على رفض سوتشي وأي مخرجات تصدر عن هذا المؤتمر المزمع عقده بعد يومين في روسيا” مشيراً إلى أن “القائمين على الفعالية يسعون إلى جعلها لقاءً دورياً على مستوى الوطن في الداخل والخارج”.

وتمرَ المعارضة السورية اليوم بكافة أطيافها وتشكيلاتها وتياراتها بأصعب مراحل عملها ونشاطها، منذ انطلاق الثورة عام 2011، وخصوصاً بعد خسارتها الميدانية للكثير من المناطق والنقاط الاستراتيجية على الأرض، في ظل توسع سيطرة قوات الأسد على مساحات واسعة، بقيت لسنوات من عمر الثورة تحت سيطرة الثوار، قبل أن تتدخل روسيا عسكرياً وبشكل مباشر لدعم وتمكين نظام الأسد من إعادة السيطرة عليها.

 

ربيع ثورة

تجمع ثوري في جنوب دمشق

اترك رد