البيان الصادر عن مجلس شورى البلدات الثلاث ( يلدا, ببيلا ,بيت سحم)

11752639_1018453611538437_7390158640758916278_n
صورة عن البيان الصادر عن مجلس شورى البلدات الثلاث والذي وقع عليه كلٌّ من لواء شام الرسول وجيش الأبابيل وأكناف بيت المقدس.

أُغلق يوم أمس الحاجز الفاصل بين بلدة يلدا و مخيم اليرموك، ومنعت حركة الدخول والخروج عبره، وذلك بعد تكرار عمليات القنص من مواقع جبهة النصرة في المخيم تجاه الأحياء والشوارع في بلدة يلدا.

حيث استشهد يوم الأحد الماضي الناشط أبو ضياء الأمارة ابن مخيم اليرموك المقيم في بلدة يلدا بطلقة قناص من جبهة النصرة وأصيب آخر كان بصحبته، كما أصيب الثلاثاء الماضي قيادي في جيش الأبابيل وشخص آخر بطلقة قناص من النصرة أثناء حضورهما مجلس عزاء الشهيد أبو ضياء الأمارة، الحادثان اللذان كان لهما أصداء وتأثير كبير في بلدة يلدا.

في حين أصدر مجلس شورى بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم بياناً نص فيه على”إغلاق جميع الطرقات بين البلدات من جهة وبين المخيم والحجر الأسود من جهة أخرى إلا من طريقٍ واحد إنساني(وإنساني فقط) مع ضبط الحركة عليه وبدقة” وأضاف البيان “أيُّ عنصر تابع للغلاة والخوارج (داعش والنصرة) ويكتشف في البلدات لاختراق أمني أو عسكري أو استهداف ويثبت عليه ذلك سيقتل فوراً.”