تظاهرة تندد بالمصالحة والتهجير في جنوب دمشق

نظم تجمع أبناء الجولان بعد عصر اليوم تظاهرة سلمية تحت عنوان “لا للمصالحة.. لا للتهجير” في بلدة يلدا جنوب دمشق.

وشارك في التظاهرة التي أقيمت خلف مسجد الصالحين قرابة 150 شخصاً، وصدحت حناجرهم بهتافات الحرية وإسقاط النظام، وبأخرى تندد بالمصالحة والتهجير.

ورفع المتظاهرون لافتات نصرة لحي القدم الدمشقي الذي يتعرض لخطر التهجير القسري كتب عليها “يا قدم نحنا معاك للموت” ولافتات أخرى كتب عليها “هجر أجدادنا من الجولان في عام 1967 ولن نقبل التهجير مرة أخرى” و “الموت أمام بيوتنا أهون من الموت في الملاجئ” و “لن نغادر أرضنا”.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

سبتمبر 26th, 2017 by