تنديداً بانتهاكات الاحتلال… مسيرة غاضبة في يلدا تحت عنوان #الغضب_لأجل_الأقصى “صور”

انطلقت بعد صلاة الجمعة اليوم، مسيرة غاضبة ضمّت العشرات من أبناء جنوب دمشق، حملت عنوان “#الغضب_لأجل_الأقصى”، وذلك من مسجد يلدا القديم، وصولاً إلى أمام مدرسة الجرمق البديلة في البلدة.

ونظم المسيرة ناشطون وفعاليات فلسطينية من أبناء مخيم اليرموك، تنديداً بانتهاكات الاحتلال الإسرائيلي بحق المسجد الأقصى المستمرة للأسبوع الثاني على التوالي.

وهتفت الحشود تأكيداً على وحدة الشعبين الفلسطيني والسوري “واحد واحد واحد فلسطيني سوري واحد”، ووقوفهم صفّاً واحداً في سبيل مسجد الأقصى، حيث ردّدوا العديد من الشعارات بينها “ع الأقصى رايحين شهداء بالملايين”.

كما رفعوا أعلام فلسطين والثورة السورية، ولافتاتٍ استنكروا فيها الصمت العربي، حيث حملت إحداها “أخي في الله أخبرني متى تغضب؟ الأقصى في خطر”، وجاء في لافتةٍ أخرى “فتحها عمر.. حرّرها.. صلاح الدين.. فمن لها الآن؟”.

وأحرق أحد المتظاهرين علم الاحتلال الإسرائيلي في ختام المسيرة التي استمرت قرابة ساعة، تخلّلها إلقاء بعض الكلمات من قبل شخصيات من أبناء مخيم اليرموك القاطنين في بلدة يلدا.

كما انطلقت تظاهرة ثانية نصرة للأقصى، في بلدة ببيلا، بعد صلاة الجمعة، جابت شوارع البلدة، وصولاً إلى مبنى البلدية، بحضور فعاليات مدنية وعسكرية، وردّد الحضور هتافاتٍ داعمة للقدس والمسجد الأقصى.

صور من المسيرة الغاضبة نصرة للأقصى في يلدا

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

ربيع ثورة

تجمع ثوري في جنوب دمشق