تنظيم الدولة يجلد مدنياً بتهمة “تهريب دخان”

شهد حاجز العروبة-بيروت الفاصل بين بلدة يلدا ومخيم اليرموك اليوم استنفاراً من عناصر تنظيم الدولة “داعش”، وسط حملة تفتيش دقيقة للرجال الداخلين إلى المخيم عبر الحاجز، حسبما أفاد مصدر لربيع ثورة.

وأضاف المصدر أن عناصر التنظيم فرضوا عقوبة “20 جلدة” على كل من يدخل للمخيم وبحوزته دخان، مع التعهد بعدم إدخاله مرة أخرى.

كما نشر تنظيم الدولة صوراً ل “جلد مهرب دخان إلى أراضي الدولة الإسلامية جنوب دمشق”.

يشار إلى أن التنظيم صلب شابين من مخيم اليرموك يوم الإثنين الفائت بالقرب من حاجز العروبة، وصلب شابين آخرين قبل قرابة العشرة أيام عند جامع فلسطين، وذلك إثر اتهامهم بتهريب أدوات منزلية من المخيم إلى بلدة يلدا جنوب دمشق.

الجدير الذكر أن “داعش” يكثف من حملات الاعتقال داخل المخيم، حيث عمد الأخير لاعتقال العديد من الشبان بتهمة مخالفة الضوابط الشرعية التي يفرضها التنظيم على الأهالي.

ربيع ثورة

تجمع ثوري في جنوب دمشق

اترك رد