ثوار الغوطة الشرقية ينلكون بقوات الأسد.. والأخيرة تنتقم من المدنيين

تمكن مقاتلو فيلق الرحمن بالغوطة الشرقية من قتل أكثر من 14 عنصراً لقوات الأسد، في كمين محكم على جبهة عين ترما فجر من خلاله الثوار إحدى نقاط تجمع قوات الأسد والتي كانت تحاول اقتحام جبهات الغوطة.

وتمكن الثوار من قتل مجموعة تابعة لقوات الأسد، وتدمير دبابة T72 وعربة شيلكا، أثناء التصدي لمحاولات الأخيرة التقدم على جبهة المشافي بالقرب من طريق (دمشق – حمص) الدولي.

كما وقتل عنصران من قوات الأسد وجرح آخرون، خلال التصدي لمحاولة تقدمهم على جبهة عربين في الغوطة الشرقية.

فيما نشر مركز الغوطة الإعلامي خبراً عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف عناصر الحرس الجمهوري جراء استهدافهم بصاروخ أرض-أرض نوع فيل من قبل عناصر الفرقة الرابعة المتمركزين على أطراف مدينة حرستا.

وردَّت قوات الأسد على الخسائر العسكرية الفادحة التي منيت بها اليوم، بقصف هستيري بعشرات الغارات الجوية استهدف مدن وبلدات الغوطة الشرقية، والذي تزامن مع قصف بصواريخ فيل والقذائف المدفعية طال أماكن تجمع المدنيين بشكل مباشر.

حيث وثق ناشطون أربعة مجازر داخل الغوطة اليوم، راح ضحيتها تسعة شهداء في بلدة بيت سوى، وستة شهداء في مدينة عربين، وخمسة شهداء في زملكا، وستة شهداء في حزة، بالإضافة لشهيد من الدفاع المدني، فضلاً عن سقوط مئات الجرحى.

ربيع ثورة

تجمع ثوري في جنوب دمشق

اترك رد