حملات دهم وتفتيش في أحياء الدحاديل وبيادر نادر

شهدت احياء الدحاديل وبيادر نادر الواقعة بالقرب من اتوستراد (دمشق – صحنايا) حملات دهم وتفتيش منذ فجر اليوم، الاثنين، من قبل دوريات مشتركة تابعة لعدة أفرع أمنية (سرية مداهمة 215، فرع فلسطين، أمن جنائي) مدعومة بعناصر من قسم الإحصاء في محافظة دمشق، وشملت عمليات التفتيش التحقق من الموجودين في المنازل وإجراء الفيش الأمني لكافة القاطنين، والسؤال عن وجود شبان خارج سوريا وطلب أسماء المسافرين من الأولاد، للتحقق من عدم خروجهم من سوريا بشكل غير شرعي، كما شملت الحملة التحقق من اوراق المنازل الرسمية، من عقود إيجار وملكية او استضافة.

مصادر صوت العاصمة أكدت أن الدوريات المداهمة قامت بإخلاء عدد من المنازل على الأقل يقطنها نازحون من المنطقة الشرقية (دير الزور، الرقة) وآخرين من ريف دمشق يقيمون في منازل اقاربهم المُسافرين، وذلك بسبب عدم وجود عقود استضافة أو وكالة للسكن، في حين لم تُسجل أي حالة اعتقال خلال تلك الحملة.

يُذكر أن المنطقة لم تشهد حملات ممثالة منذ زمن طويل، وتعتبر من المناطق التشبيحية بامتياز، حيث أنه وبالرغم من وجود عدد كبير من النازحين إليها، إلا أن معظم سكانها الأصليين متطوعين في ميليشيا الدفاع الوطني وضباط في جيش النظام، ولهذا السبب قليل ما تدخلها دوريات المخابرات.

المصدر: صوت العاصمة اضغط هنا

ربيع ثورة

تجمع ثوري في جنوب دمشق