خمسة شهداء وعشرات الجرحى في الغوطة الشرقية.. والهيئة الشرعية تلغي صلاة الجمعة

تستمر قوات الأسد في تصعيدها العسكري على مدن وبلدات الغوطة الشرقية، مستهدفةً المدنيين بغارات الطيران الحربي والقصف المدفعي والصاروخي.

حيث أفاد ناشطون عن استشهاد أربعة مدنيين بينهم طفل وإصابة أكثر من 22 آخرين بجروح إثر قصف مدفعي من قوات الأسد على المدينة.

واستشهد مدني وأصيب 15 آخرون بجروح إثر استهداف الطيران الحربي لبلدة مسرابا بصواريخ مظلية شديدة التدمير.

وطالت غارات الطيران الحربي كلاً من مدينتي حرستا وعربين وبلدة مديرا، كما قصفت قوات الأسد بصاروخ عنقودي الأحياء السكنية في بلدة الزريقية في منطقة المرج.

وفي ذات السياق أعلنت دائرة شؤون المساجد والوقف التابعة للهيئة الشرعية لدمشق وريفها عن إلغاء خطبة الجمعة غداً حفاظاً على حياة الناس، فيما أعلنت مديرية التربية تعليق الامتحانات في مدن وبلدات الغوطة الشرقية، حفاظاً على أرواح الطلبة.

                                                           غارة للطيران الحربي على بلدة مديرا

ربيع ثورة

تجمع ثوري في جنوب دمشق

اترك رد