ذكرى استشهاد الناشط “غياث مطر” في أقبية الأفرع الأمنية

الشهيد “غياث مطر” ناشط سياسي سوري من مدينة داريا بريف دمشق، قتل على يد قوات الأمن السورية أثناء الاعتقال إثر تعرضه للتعذيب، شارك غياث مطر بتنظيم المظاهرات المطالبة بالحرية في مدينة داريا، والتي كانت جزءاً من المظاهرات التي عمت سوريا عام 2011، وعرف غياث بمبادرته لتقديم الماء والورود لعناصر الأمن والجيش أثناء المظاهرات.

اعتقل غياث في 6 سبتمبر 2011 خلال كمين نصبته قوات الأمن السورية، حيث قامت قوات الأمن باعتقال معن شربجي أخ الناشط السياسي المطلوب للأجهزة الأمنية يحيى شربجي، ثم أجبرت معن على الاتصال بأخيه يحيى على أنه مصاب، فتوجه يحيى برفقة غياث مطر إلى المكان ليجدوا قوات الأمن بانتظارهم.

في يوم السبت 10 سبتمبر تم تسليم جثمان غياث لذويه، إثر وفاته تحت التعذيب الذي تعرض له أثناء الاعتقال، وتم تشييع جثمانه في نفس اليوم، وقتل فتى في السابعة عشر من عمره خلال تشييع جثمان غياث في داريا.

أقيمت لغياث مراسم عزاء، حضره سفراء كل من الولايات المتحدة وفرنسا واليابان وألمانيا والدنمارك، وبعد مغادرة السفراء قامت قوات الأمن باقتحام مجلس العزاء، حيث أطلقت العيارات النارية والقنابل المسيلة للدموع لفض المجلس.

الشهيد “غياث مطر”

ربيع ثورة

تجمع ثوري في جنوب دمشق