سبع سيارات إغاثية لقرابة 400 ألف محاصر بالغوطة الشرقية

دخلت قبل قليل قافلة مساعدات إغاثية من الأمم المتحدة عبر معبر مخيم الوافدين إلى بلدة النشابية في الغوطة الشرقية، وتضم القافلة سبع سيارات محملة بالمواد الغذائية والطبية.

وكانت آخر قافلة مساعدات من الأمم المتحدة بالتعاون مع الهلال الأحمر دخلت إلى مدينة دوما بالغوطة الشرقية عبر معبر الوافدين، في الثاني عشر من كانون الأول/ نوفمبر من العام الفائت.

وتعاني الغوطة الشرقية والتي يبلغ عدد سكانها قرابة 400 ألف شخص من حصار شديد، رغم اتفاق خفض التصعيد الذي مضى على توقيعه أكثر من خمسة أشهر، والذي ينص في بنوده على فتح الطرقات التجارية والسماح بوصول المساعدات إلى الغوطة.

وسُجلت عدة حالات وفاة بسبب سوء التغذية ونقص الدواء، جراء الحصار المفروض على الغوطة الشرقية من قوات الأسد والمليشيات الموالية لها منذ عام 2013.

ربيع ثورة

تجمع ثوري في جنوب دمشق

اترك رد