غارات جوية إسرائيلية على مواقع لقوات الأسد بالقرب من دمشق

استهدف كيان الاحتلال الإسرائيلي بغارات جوية بعد منتصف ليل أمس، مواقع لقوات الأسد وميليشيا حزب الله اللبناني في دير ماكر والفوج 137 بالقرب من اللواء 91 في منطقة الكسوة جنوب غرب العاصمة دمشق.

وقالت وكالة “سانا” الرسمية التابعة لنظام الأسد: أن “العدو الإسرائيلي أطلق بعد منتصف الليلة في الساعة 30ر12 عدة صواريخ أرض أرض باتجاه أحد المواقع العسكرية في ريف دمشق حيث تصدت لها وسائط دفاعنا الجوي ودمرت صاروخين منها”، واضافت أن ” الاعتداء الإسرائيلي تسبب بوقوع خسائر مادية في الموقع”.

فيما نشرت الصفحة غير الرسمية لقاعدة “حميميم” الروسية “أن طائرات إسرائيلية دخلت الأجواء السورية من الجهة الجنوبية والجنوبية الغربية، وقامت بتنفيذ غاراتها على مواقع عسكرية وعادت إلى مواقعها عبر الأجواء اللبنانية ولم يتم تسجيل أي إصابة محققة لقوات الدفاع الجوي السوري أثناء تصديها للطائرات”.

وكانت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” كشفت في العاشر من تشرين الثاني/ نوفمبر الفائت، أن إيران تقوم بإنشاء قاعدة عسكرية جنوب العاصمة السورية، ونشرت صورًا عبر الأقمار الصناعية، قالت إنها تبين أعمال بناء جرت في الفترة ما بين يناير/كانون الثاني وحتى أكتوبر/تشرين الأول من العام الجاري، في موقع تابع لقوات الأسد تقع في محيط منطقة الكسوة على بعد 14 كيلومترًا، جنوب دمشق، وعلى بعد نحو 50 كيلومترًا من هضبة الجولان.

واستهدف كيان الاحتلال الإسرائيلي عدة مرات مواقع عسكرية تابعة لقوات الأسد وميليشيات حزب الله وإيران، منها قاعدة عسكرية لإيران قرب مطار دمشق في مطلع حزيران/يونيو من العام الجاري.

ربيع ثورة

تجمع ثوري في جنوب دمشق

اترك رد