فصائل الجيش الحر تنهي وجود “داعش” في ريفي حماة وإدلب

أعلنت غرفة عمليات “دحر الغزاة” المؤلفة من عدة فصائل من الجيش الحر في الشمال السوري، القضاء على فلول تنظيم الدولة “داعش” في ريفي حماة الشمالي وإدلب الشرقي.

وقالت “الغرفه” أنها تمكنت من قتل وجرح العشرات وأسر المئات من عناصر التنظيم، خلال المعارك العنيفة التي استمرت لأكثر من ثلاثة أيام بين فصائل الجيش الحر و “داعش” في بلدة “الخوين” جنوب شرق إدلب.

وأشارت “الغرفة” إلى أن نظام الأسد وحلفائه الإيرانيين والروس، قاموا في المرة الأولى بنقل مجموعات كبيرة من تنظيم “داعش”، من بلدة “العقيربات” الواقعة بريف حماة عبر مناطق سيطرتهم إلى ريف إدلب، وضم إليهم مجموعات من التنظيم الهاربة من مدينتي الرقة ودير الزور، لمساندة قوات الأسد والميليشيات الموالية لها، ضد الثوار في ريفي حماة الشمالي وإدلب الشرقي، وبعد سيطرة التنظيم على عدة مناطق قام بتسليمها لقوات الأسد، ومن ثم نقلتهم الأخيرة إلى بلدة الخوين الواقعة تحت سيطرة الثوار.

وكان تنظيم الدولة “داعش” قد سيطرة قبل أيام على بلدتي الخوين والزرزور جنوبي إدلب، بعد تسهيل مروره من قبل قوات الأسد من جيب في ريف حماة الشرقي، إلى ريف إدلب الجنوبي.

ربيع ثورة

تجمع ثوري في جنوب دمشق

اترك رد