مؤتمر أبناء الجولان الأحرار الأول يعلن رفض مبادرة “سلام الجولان” “تقرير مصوّر”

عقد تجمع أبناء الجولان في جنوب دمشق عصر اليوم مؤتمراً في بلدة ببيلا جنوب دمشق، للتعبير عن رفضهم لمبادرة “سلام الجولان” والتي تعترف في أول بنودها بدولة إسرائيل.
 
وقال الأستاذ” وليد أبو زيد” أحد منظمي المؤتمر لربيع ثورة أن الهدف من هذا المؤتمر “هو الرد على مبادرة السلام التي قدمها عصام زيتون وثلة من الناس في المهجر” حيث “يريدون التنازل عن الجولان والاعتراف بدولة إسرائيل”.
 
مشيراً إلى أن تجمع أبناء الجولان يرفض هذه المبادرة بشكل كامل ومؤكداً أن “الجولان هي أرض عربية سوريا لا تنفصل عن القضية الفلسطينية أو القضايا الإقليمية”
 
وحصل تجمع ربيع ثورة على نسخة من البيان الختامي للمؤتمر والذي تضمن عدة بنود وهي:
1- الجولان المحتل جزءٌ لا يتجزأ من كامل التراب السوري.
2- أبناء الجولان جزء أصيل من الفسيفساء السورية ولا يمكن عزلهم عنها.
3- دعم أي مبادرة لتشكيل جسم سياسي موحد لأبناء الجولان في الداخل السوري وخارجه.
4- نطالب بتأجيل البحث بقضية الجولان لحين استقرار الوطن السوري الذي يتعرض لأصعب مخاض يشهده في التاريخ.
5- رفض فصل قضية الجولان المحتل عن القضية الفلسطينية.

للمشاهدة عبر فيسبوك: اضغط هنا

ربيع ثورة

تجمع ثوري في جنوب دمشق