مجزرة التشييع في حجيرة.. خمس سنواتٍ مضت والدم لم يجف! “فيلم قصير”

خمس سنواتٍ مضت على مجزرة حجيرة بريف دمشق الجنوبي، حين استهدفت قوات الأسد تشييعاً لأحد الشهداء، ما أدى لارتقاء مئتي شهيد تقريباً، ووقوع مئات الجرحى، في مجزرةٍ مروّعة كانت وما تزال تضجُّ ذكراها وصورها في مخيّلة الشهداء الأحياء ليعلموا أن طريق الثورة مكلّل بالتضحية والدماء.

 فيلم وثائقي قصير بعنوان ” حجيّرة.. مجزرة التشييع”، يروي قصة الثورة السورية في منطقة حجيرة في السيدة زينب انطلاقاً من أول تظاهرة سلمية خرجت فيها بتاريخ 2-4-2011 وصولاً إلى يوم مجزرة التشييع بتاريخ 18-7-2012، ويوثّق الفيلم تفاصيل المجزرة بدقّة من خلال شهادة حيّة لأحد الناشطين الاعلاميين الذين عايشوا الحادثة بجزئياتها المأساوية.

والفيلم من إنتاج المكتب الإعلامي لتجمع ربيع ثورة / سنة 2015

  

ربيع ثورة

تجمع ثوري في جنوب دمشق