وقفة تضامنية في جنوب دمشق المحاصر مع منطقة وادي بردى

نظّم تجمع “ربيع ثورة” بالتعاون مع مدرسة “بدر الدين الحسني” وقفة تضامنية مساء اليوم في بلدة ببيلا جنوب دمشق مع منطقة وادي بردى المحاصرة، تنديداً بالحملة العسكرية الهمجية التي تشنها قوات الأسد وميليشيات إيران على منطقة الوادي.

وشارك في الوقفة عدد من طلاب مدرسة “بدر الدين الحسني”، نصرة لنظرائهم القابعين تحت القصف والحصار في منطقة وادي بردى، ووجه الطلاب عدداً من الرسائل بخصوص مؤتمر أستانة في كازاخستان.

ورفع الطلاب لافتات كتب عليها “تهجير الأطفال المحاصرين هو نقلهم من موت إلى موت آخر”، “عيون كثيرة لا تراكم.. لكن عين الله لا تغفل عنكم.. أطفال وادي بردى”، “لم نحصل على قرار موحد من فصائلنا حول مؤتمر..! فهل سيكون ليدنا جيش موحد يوم ما..!”، “سلاح الثائر وطاولة السياسي توأمان.. وهما مجدافان لقارب الثورة والحرية” ولافتات أخرى.

وتتعرض منطقة وادي بردى المحاصرة لمحاولات متتالية لاقتحامها منذ 28 يوماً من قبل قوات الأسد والميليشيات الموالية لها، مدعومة بالطيران الحربي، بالإضافة إلى القصف المتواصل على الأحياء السكنية والمرتفعات بالبراميل المتفجرة وصواريخ الأرض أرض وقذائف المدفعية الثقيلة والدبابات.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

 

ربيع ثورة

تجمع ثوري في جنوب دمشق