13 شهيداً في مجزرة مروعة ارتكبتها طائرات حربية في الغوطة الشرقية

تستمر آلة الحرب الأسدية في حصد أرواح الأبرياء من المدنيين في الغوطة الشرقية، وسط صمت عربي ودولي مُطبق.

حيثُ ارتكبت قوات الأسد مجزرة مروعة راح ضحيتا 13 شهيداً مدنياً وأُصيب العشرات بجروح، ظهر اليوم، جراء غارات جوية من طائرات حربية على بلدة حمورية في الغوطة الشرقية، كما استشهد أربعة مدنيين بينهم طفلين في مدينة عربين واثنين في بلدة بيت سوا ومسرابا، بالإضافة لعشرات الجرحى من المدنيين، جراء الغارات الجوية على الغوطة الشرقية، وسط تحليق مستمر للطائرات الحربية في سماء الغوطة.

وتداول ناشطون من الغوطة الشرقية خبر مقتل وجرح عدد من عناصر قوات الأسد، جراء غارة جوية استهدفت بالخطأ مواقع لها ظهر اليوم، داخل رحبة الدبابات في إدارة المركبات بمدينة حرستا بالغوطة الشرقية.

وتعاني الغوطة الشرقية من حصار جائر منذ أكثر من خمس سنوات فرضته قوات الأسد والميليشيات الموالية لها، ما تسبب لارتقاء العشرات من المدنيين نتيجة نقص الغذاء والدواء والرعاية الطبية.

ربيع ثورة

تجمع ثوري في جنوب دمشق

اترك رد